كيري يعترف: استهداف بلاده للجيش السوري ألحق الضرر باتفاقية وقف اطلاق النار التي ابرمت مع روسيا

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري: استهداف 70 جندي سوري في اليوم الخامس من تطبيق الاتفاقية، دفع الروس الى الايمان بأننا لسنا جادين

كيري يعترف: استهداف بلاده للجيش السوري ألحق الضرر باتفاقية وقف اطلاق النار التي ابرمت مع روسيا

اعترف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ان استهداف بلاده للجيش السوري ألحق الضرر باتفاقية وقف اطلاق النار التي ابرمت مع روسيا في ايلول سبتمبر الماضي.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها كيري في معهد السلام في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أكد على انه بسبب استهداف بلاده للجيش السوري فان روسيا لم تأخذ موضوع فصل المعارضة المعتدلة عن الارهابيين التي تنص عليها اتفاقية وقف النار، بمحمل الجد.

و قال كيري: "اتفاقية وقف اطلاق النار كانت تقتضي على تطبيق الهدوء لمدة من الزمن. الا ان استهداف 70 جندي سوري في اليوم الخامس من تطبيق الاتفاقية، دفع الروس الى الايمان بأننا لسنا جادين و اننا ندعم جبهة النصرة و لا نرغب في فصل الارهابيين. بعدها اُستهدِفت شاحنة مساعدات انسانية، و عليه أخفقت الاتفاقية".

و اكد وزير الخارجية الأمريكي على انهم احرزوا تقدما في العلاقات مع روسيا خلال فترة رئاسة باراك أوباما، و انه على الرغم من التوتر الا انهم وجدوا ارضية للتفاهم في العديد من المواضيع مع موسكو، و انهم تعاونوا في اخلاء الأسلحة الكيميائية من سوريا و في اتفاقية باريس.

يذكر ان قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد شنت غارة جوية (بالخطأ) على دير الزور في السابع عشر من أيلول / سبتمبر الماضي مما أسفر عن مقتل 62 جنديا و اصابة 100 على الأقل.

و كان وزير الدفاع الأمريكي قد وصف الحادث بأنه نابع عن خطأ مبني على العوامل الانسانية.



اخبار ذات صلة