مفاوضات قبرص تتواصل

مفاوضات قبرص تتواصل في مدينة جنيف السويسرية

مفاوضات قبرص تتواصل

اختتمت أعمال اليوم الثالث من مفاوضات قبرص المتواصلة في مدينة جنيف السويسرية.

وقدم كلا الطرفين خريطته الخاصة به على نحو متبادل.

ووضعت الخريطتان في خزانة حديدية للأمم المتحدة فقفلت عليهما.

وفي تصريح موجز له في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، أفاد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية القبرصية الشمالية بريش بورجو، أنه عرض كل من الزعيمين خريطته أمام خبراء الخرائط التابعين للأمم المتحدة والطرفين فضلا عن مستشار الأمين العام للأمم المتحدة الخاص لقبرص اسبن بارث ايدي.

وقال: "أطلع كل من الزعيمين الآخر على خريطته، وبحث الخبراء الأمميون والأتراك والروم، ما إذا كانت الخريطتان تتفق مع مضمون اتفاق توصلوا اليه قبلا في مونت بيليرين".

وكان هذا الاتفاق يقترح اقتراب الشطر الرومي بنسبة 28.2% في حين كان يقترح اقتراب الشطر التركي بنسبة 29.2%.  

وأثناء تقييمه لمفاوضات قبرص، كان وزير شؤون الاتحاد الأوربي وكبير المفاوضين عمر جليك، قد قال انهم سيرحبون بحل قائم على دولتين مستقلتين ومجتمعين، مشيرا الى أنه ليس من الممكن مناقشة انضمام الشمال الى الجنوب.

وسيبدأ اليوم (أي اليوم الرابع من المفاوضات) المؤتمر الخماسي الذي ستتم مباحثات قضايا الأمن والضمانات باشتراك البلدين الضامنين.

وسيكون عنوان المادة الأساسية في المؤتمر الذي سيشترك فيه الوفود من وزارات الخارجية التركية واليونانية والبريطانية بالإضافة الى وفود الطرفين "الأمن والضمانات".

وسيشترك الاتحاد الأوربي في المؤتمر بصفة "المراقب".

وسيفتتح المؤتمر بكلمة سيلقيها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.


الكلمات الدلالية: مفاوضات قبرص

اخبار ذات صلة