الرئيس الأمريكي ترامب يعلن اليوم إستراتيجية بلاده الجديدة حيال إيران

رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي يسعى إلى نيل الدعم من أوروبا بهدف إستمرار سريان الإتفاقية النووية

الرئيس الأمريكي ترامب يعلن اليوم إستراتيجية بلاده الجديدة حيال إيران

 

سيعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم إستراتيجية بلاده الجديدة حيال إيران.

و أفيد أن الرئيس ترامب قد يلجأ إلى الإعراب على نحو أقوى عن رأيه بشأن وضع الإتفاقية النووية التي تم التوصل إليها مع إيران على الرف.

في غضون ذلك يسعى رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي إلى نيل الدعم من أوروبا بهدف إستمرار سريان الإتفاقية النووية.

و إلتقى صالحي في لندن بوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون لبحث مصير الإتفاقية النووية الموقعة عام 2015 بين إيران و مجموعة 5+1 المؤلفة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي و المانيا.

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين في لندن أفاد صالحي أن إحتمال اللجوء إلى إتخاذ قرار بشأن إدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة الإرهاب سيكون عملاً يُعبّر عن الموقف العدواني الأمريكي ضد الشعب الإيراني، و قال " إن لكل دولة جيش و قوات مسلحة تُعتبر ضمانة لها. و لهذا فإننا سنعتبِر مثل هذا القرار إعلاناً للحرب".

وعلى صعيد ذي صلة أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أن وزير الخارجية سيرجي لافروف بحث مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون الوضع المتعلق بالبرنامج النووي الإيراني.

و جاء في البيان" تباحث الوزيران حول الوضع المتعلق بخطة العمل المشتركة الشاملة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني والتي صادق عليها مجلس الأمن الدولي عام 2015.  و إن لافروف لفت الأنظار إلى أن طهران وفت بجميع إلتزاماتها ضمن إطار هذه الخطة مؤكداً على ضرورة وفاء الأطراف المعنية الأخرى بإلتزاماتها بهذا الصدد".



اخبار ذات صلة