العالم يخذل الأراكانيين

الأمين العام للأمم المتحدة يقول ان شعب أراكان يحتاج إلى مساعدات حقيقية

العالم يخذل الأراكانيين

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، على أن العالم قد خذل الأراكانيين، مشيرا الى أن بيانات التضامن غير كافية، وذكر أن شعب أراكان يحتاج إلى مساعدات حقيقية.

في مقال له نشرته صحيفة "واشنطن بوست" بعد زيارته الى اللاجئين الأراكانيين في مدينة كوكس بازار في بنغلاديش، تحدث الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عن الحكايات المروعة التي استمع اليها عن مسلمي روهينغيا الذين تعرضوا كل أنواع القتل والاغتصابات والتدمير.

وأفاد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن مسلمي أراكان راحوا ضحية لتطهير عرقي من قبل الجيش الميانماري، مشددا على أن مسلمي أراكان تعرضوا للحرمان من حق المواطنة أيضا.

وان الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الدولية، تصف أعمال العنف الجارية ضد مسلمي أراكان بأنها "التطهير العرقي" أو "الإبادة الجماعية".

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة أن عدد مسلمي أراكان الذين لجئوا الى بنغلاديش هربا من ظلم الجيش الميانماري، تجاوز 700 ألف لاجئا.


الكلمات الدلالية: العالم يخذل الأراكانيين

اخبار ذات صلة