كوريا الشمالية تطور سلاحا جديدا

كوريا الشمالية تختبر طرازا جديدا من المدفعيات طويلة المدى بحضور زعيمها كيم جونغ-أون

كوريا الشمالية تطور سلاحا جديدا

اختبرت كوريا الشمالية بحضور زعيمها كيم جونغ-أون، طرازا جديدا من المدفعيات طويلة المدى.

وأفادت وكالة يونهاب للأنباء الكورية الجنوبية، نقلا عن وكالة الأنباء الكورية الشمالية، أن "كيم" وصف المدفعية التكتيكية الحديثة، بأنها ستعزز من قدرات جيش بلاده.

وأوضحت يونهاب، أن مصدرا حكوميا في كوريا الجنوبية (لم تذكر اسمه) صرح لها بأنهم "يقدرون بأن الأسلحة التكتيكية الحديثة التي أشرف كيم على تجربتها مؤخرا هي طراز جديد من المدفعيات طويلة المدى، وهي نوع من الأسلحة بدأت كوريا الشمالية بتطويره منذ عهد زعيمها السابق الراحل الأب كيم جونغ-إيل".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقد قمةً مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون في 12 يونيو/ حزيران الماضي.

واتفق الزعيمان في القمة على تطهير كوريا الشمالية من الأسلحة النووية.

وفيما وصلت مباحثات الجانبين الأمريكي والكوري الشمالي إلى حد التوقف حيال السلاح النووي لبيونغ يانغ في الفترة الأخيرة، ألغت كوريا الشمالية الأسبوع الماضي لقاء كان مخططا له بين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع مسؤول كوري رفيع.

ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، هددت كوريا الشمالية بإعادة إحياء سياسات الدولة التي تهدف إلى تعزيز الترسانة النووية فيما إذا لم ترفع الولايات المتحدة عقوباتها المفروضة عليها.

ومن المتوقع أن يعقد ترامب و"كيم" قمة أخرى مطلع 2019، بحسب نائب الرئيس الأمريكي مايك بومبيو.



اخبار ذات صلة