• معرض فيديو

المشاريع الدفاعية الوطنية التركية 2018/ 06

تقييم لمدير التدريب بنقابة قطاع الصناعات الحربية تاركان زنغين

المشاريع الدفاعية الوطنية التركية 2018/ 06

دخلت تركيا بين الدول المعدودة في العالم في مجال تصنيع الطائرات المسيّرة بدون طيار المسلحة و غير المسلحة. و أدناه تقييم بهذا الخصوص بقلم تاركان زنغين مدير دائرة التدريب بالنقابة التركية لعمال قطاع الصناعات الحربية.

بينما تعمل تركيا من ناحية على تصنيع المنتجات الإستراتيجية الهامة في مجال الصناعات الدفاعية، فإنها تمضي من ناحية أخرى بخطى واثقة نحو المستقبل لتبوأ الصدارة في ميدان التنافس العالمي بفضل صناعاتها الدفاعية المحلية والوطنية. و من خلال ما تقوم به تركيا في هذا المجال فإنها تنتهج سياسة مستقلة إلى جانب تحقيق مكاسب هامة لإقتصاد البلاد من خلال المنتجات التي تصدرها. و إن قصة تركيا في مجال إنتاج الطائرات بدون طيار هي قصة للخلاص من الإعتماد على الخارج في هذا الميدان و تحقيق مكاسب إقتصادية جديدة. إن الطائرات بدون طيار الأولى التي دخلت ضمن موجودات تركيا خلال أعوام التسعينات كانت عبارة عن طائرات من طراز " هيرون" الإسرائيلية الصنع و  GNAT   الأمريكية . و مع حلول أعوام الألفية الثالثة رفض الكونجرس الأمريكي بيع تركيا طائرات بدون طيار مسلحة من طراز Predator   و Repaer  . و إثر ذلك بدأت تركيا بمسيرة إنتاج طائرات بدون طيار بقدرات وطنية. و اليوم يتم في تركيا إستخدام الطائرات الوطنية من طراز Anka و Bayraktar .

إن الطائرات بدون طيار المسلحة و غير المسلحة المحلية الصنع ضمِنت دخول تركيا بين الدول المعدودة في العالم في هذا المجال. و تركيا اليوم تتمتع بقوى بشرية فاعلة في ميدان التقنيات الوطنية. و نلمس حالياً ما يمكن لشبابنا القيام به في حال إتاحة الفرص أمامهم. إن قطاع الصناعات الدفاعية هو قطاع لا يمكن جني ثماره إلا من خلال رسم أهداف بعيدة الأمد ومواصلة العمل الدؤوب من أجل تحقيق هذه الأهداف. والنجاحات الهامة التي أنجزت خلال الأعوام العشرة الأخيرة في مجال التصنيع المحلي للطائرات بدون طيار المسلحة و غير المسلحة هي نتاج لمسيرة تحقيق الأهداف الإستراتيجية طويلة الأمد.  

وبهذا الصدد  تحدث سلجوق بيرقدار من مجموعة " بايكار" التي أنجزت أعمالاً هامة في مجال إنتاج الطائرات المسيرة المسلحة و غير المسلحة قائلاً " إن قصة إنتاج الطائرات بدون طيار في تركيا كانت قد بدأت بالطائرات المسيّرة الصغيرة التي تُرمى في الجو يدوياً  . و بعد ذلك بدأنا بالعمل الميداني المستمر مع العسكريين في مناطق القواعد العسكرية و أماكن تحليق الطائرات. وكانت الطائرات المسيّرة الصغيرة تتمتع بخاصية الدمج الفوري للمشاهد التي ترصدها و رسم خارطة لها. و هذه الخاصية لم تكن موجودة في أي من الطائرات المسيّرة الأخرى في العالم".

إن الطائرات المسيّرة الصغيرة الأولى التي وُضعت في خدمة القوات المسلحة التركية عام 2007 كانت قد أنتجت من قبل مجموعة " بايكار". و لاحقاً طَوّرت هذه المجموعة الطائرات المسيّرة التكتيكية. و مميزات منتجات مجموعة " بايكار" هي كما يلي :

منظومة الطائرة بلا طيار الصغيرة من طراز " Bayraktar ". هذه المنظومة طُورت تماماً بقدرات محلية متميزة ، وهي بعناصرها الألكترونية و البرمجية و تركيبتها الهيكلية  تعتبر أول منظومة من نوعها في تركيا. و هذه المنظومة نفذت حتى الآن أكثر من 100 ألف من الطلعات العملياتية ، وهي قادرة على العمل حتى في المناطق الجغرافية الصعبة و الظروف الجوية السيئة.

إن منظومة الطائرة المسيّرة التكتيكية التي طورت على نحو منسجم مع الطائرات بدون طيار البعيدة المدى و القادرة على التحليق على ارتفاع متوسط تتمتع بمميزات السيطرة الأوتوماتيكية التامة. و هذه الطائرة المستخدمة لإغراض الإستطلاع و الرصد مطورة وفقاً لأحدث التقنيات. و تم إختبارها بنجاح بين أيلول/سبتمبر/ و تشرين الأول/أكتوبر عام 2009 بحضور وفود رسمية.

 

و كان للطائرات بدون طيار المسلحة و غير المسلحة إسهام كبير في النجاحات التي حققتها تركيا في عمليات مكافحة الإرهاب داخل و خارج البلاد. ومنذ عام 2015 يتم إستخدام الطائرة المسيّرة من طراز Bayraktar TB2 في عمليات محاربة الإرهاب. و هذه الطائرة لها قدرة الحصول على مشاهد دقيقة جداً من إرتفاعات عالية من دون سماع صوتها أو رؤيتها. و لهذا فإنها أستخدمت بصورة خاصة في عمليتي درع الفرات و غصن الزيتون لأغراض الرصد و الإستطلاع و الدعم الناري. و ساهمت  طائرات Bayraktar TB2 حتى الآن في رصد و تشخيص الكثير من الإرهابيين و القضاء عليهم. و طيلة فترة عملية غصن الزيتون إستطاعت هذه الطائرات من إكتشاف التهديدات و رصد الإرهابيين و الكهوف و الأنفاق العائدة لهم  و الكائنة على خط تقدم القوات المشاركة في العملية. و أمكن تدمير الكثير من هذه الأهداف و القضاء على الكثير من الإرهابيين  بواسطة الطائرات بدون طيار المسلحة. 

كما يتم تطوير تقنيات جديدة لزيادة فاعلية الطائرات المسيّرة المسلحة و غير المسلحة. و في هذا الإطار طوّرت مجموعة " بايكار" و شركائها برنامج KUZGUN للبث المباشر المتنقل. و هذا البرنامج الألكتروني أستخدم لأول مرة في مناورات " أفس 2018". و هذا البرنامج يضمن إمكانية متابعة المشاهد الواردة مباشرة من الطائرات بدون طيار ، عبر الأجهزة المحمولة. و بهذه الوسيلة يتم تزويد العناصر الأمنية العاملة في الميدان بالمشاهد مباشرة ، الأمر الذي يكون له إسهام كبير في مجال مكافحة الإرهاب.

و الهدف الجديد لتركيا الآن في هذا المجال هو مشروع إنتاج طائرة نفاثة غير مأهولة. و تركيا التي أنجزت خلال فترة قصيرة نجاحات هامة في ميدان تصنيع  الطائرات بدون طيار، تتمتع بالطاقات و القدرات التي تؤهلها لتحقيق هدفها الجديد هذا .

 



اخبار ذات صلة