مقتطفات من الصحف التركية 14.11.2017

أبرز ما تناقلته الصحف التركية الصادرة اليوم.

مقتطفات من الصحف التركية 14.11.2017

 

نستهل جولتنا بين الصحف التركية بخبر نشرته صحيفة خبر ترك جاء فيه ان رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان الذي يزور مدينة سوتشي الروسية بدعوة من نظيره فلاديمير بوتين، تناول الشأن السوري خلال الزيارة. اذ افاد أردوغان عقب اللقاء: "سنحت لنا الفرصة لتقييم التطورات الأخيرة بخصوص الأزمة السورية. و اتفقنا في الرأي على تشكيل أرضية للتركيز على الحل السياسي". بدوره أفاد بوتين بأنه يتفق مع السيد أردوغان بخصوص زيادة الدعم للتوصل إلى حل سياسي في سوريا.

ننتقل بكم إلى صحيفة ستار و خبر بعنوان"رئيس الوزراء يلدريم يجري اتصالا هاتفيا بالنائب الأول للرئيس الإيراني جيهانغيري" اشير فيه إلى ان رئيس الوزراء بن علي يلدريم أجرى اتصالا هاتفيا بالنائب الأول للرئيس الايراني اسحق جيهانغيري، لتقديم عزائه في الذين فقدوا حياتهم خلال الزلزال الذي وقع بالقرب من الحدود العراقية – الإيرانية. و وفقا لمصادر رئاسة الوزراء فان يلدريم أعرب عن استعدادهم للوقوف إلى جانب إيران في محنتها و تضميد جراحها  بدوره أعرب جيهانغيري عن شكره، و اكد على انهم سيبلغ الجانب التركي في حال حاجتهم.

نواصل جولتنا بين الصحف التركية بخبر نشرته صحيفة حريت تطرقت فيه الى توقعات شركة (Price Waterhouse Coopers) التي تقدم خدمات التفتيش الضريبي والخدمات الاستشارية بخصوص أقوى الاقتصادات العالمية لعام 2050. اذ اشير الى ان تركيا ستتسابق على الدخول الى الاقتصادات العشر الأوائل لعام 2050 وفقا لمؤشر القدرة الشرائية. اذ تخطت تركيا العديد من الدول الأوروبية التي ستضعف في تلك الفترة لانخفاض سرعة نموها و ضعف نسبة الخصوبة .

تحت عنوان "باركليز ترفع من توقعات نمو تركيا" ذكرت صحيفة صباح ان شركة باركليز المالية الشهيرة عدلت من توقعاتها لنمو تركيا في عامي 2017 و 2018. واشارت باركليز الى ان الاقتصاد التركى اكتسب اتجاها قويا للنمو بفضل دعم الحكومة للائتمان والحوافز المالية وارتفاع نسبة الصادرات. و عليه رفعت  باركليز توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي من 5.2 في المائة إلى 5.9 في المائة لعام 2017، و من 3.8 في المائة إلى 4.1 في المائة لعام 2018.

و ننتهي من جولتنا بخبر نشرته صحيفة وطن بعنوان "ميراث أتاتورك" اشير فيه الى انه ستتحول باخرة (كارتال 2) الى متحف ، حيث كانت الشعلة الأولى لحرب الاستقلال عندما أفاد مصطفى كمال أتاتورك من على متنها "سيعودون كما أتوا" عند رؤيته لسفن الاحتلال في المضيق في الثالث عشر من تشرين الثاني نوفمبر 1918 . و سيجري ترميم الباخرة التي عثر عليها بجهود اللواء البحري المتقاعد جيم غوردنيز، خلال عام، و ستفتح في الذكرى المئوية لمقولة أتاتورك.


الكلمات الدلالية: مقتطفات من الصحف التركية

اخبار ذات صلة