إسطنبول تستضيف قمة آسيا – الباسيفيك الاقتصادية خلال الشهر الحالي

القمة ستجمع بين أوساط العمل التركية وسوق آسيا – الباسيفيك البالغ حجمها 5 ترليون دولار

إسطنبول تستضيف قمة آسيا – الباسيفيك الاقتصادية خلال الشهر الحالي

 

ستلتقي أوساط العمل التركية بسوق آسيا – الباسيفيك البالغ حجمها 5 ترليون دولار في قمة آسيا – الباسيفيك الاقتصادية التي ستنظم في إسطنبول بالتعاون بين إتحاد الغرف و البورصات التركية و إتحاد الغرف التجارية و الصناعية لدول آسيا – الباسيفيك.

و جاء في بيان صادر عن إتحاد الغرف و البورصات التركية أن القمة الاقتصادية المذكورة التي تحمل عنوان " آسيا: توسيع الحدود" ستنظم في إسطنبول يومي الثالث و العشرين و الرابع و العشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بمشاركة كبار مسؤولي أبرز شركات المنطقة ، و أنها ستتيح الفرصة لإجراء لقاءات ثنائية بين ممثلي أوساط العمل.

و في معرض تقييمه للإستعدادات الجارية لهذه القمة الاقتصادية ذكر رئيس إتحاد الغرف و البورصات التركية رفعت حصارجيكلي اوغلو أن مركز ثقل الاقتصاد العالمي قد مال نحو الشرق الأقصى ، ودعا أوساط العمل إلى متابعة هذه القمة.

و أشار حصارجيكلي أوغلو إلى أنه يبدو أن القرن الحادي و العشرين سيكون " قرناً لمنطقة الباسيفيك" و قال " هناك من ناحية عمالقة الإبتكارات مثل اليابان و كوريا الجنوبية ، و من ناحية أخرى هناك منطقة قادرة على إنتاج كافة أنواع المنتجات بمقاييس و جودة مختلف و تضم الأسواق الصاعدة مثل باكستان و أندونيسيا و فيتنام و الفلبين. وتوجد  في هذه الرقعة بسكانها البالغ تعداده أكثر من 3 مليارات نسمة أكبر سوق عالمية. و ندعو جميع ممثلي أوساط العمل لحضور قمة آسيا – الباسيفيك الإقتصادية".



اخبار ذات صلة