استشهاد 198 فلسطينيا حتى الآن في مظاهرات مسيرة العودة الكبرى

استشهاد مئات الفلسطينيين بينهم 37 طفلا واصابة أكثر من 22 ألف فلسطينيا في المظاهرات السلمية المستمرة منذ أكثر من 6 أشهر ضمن إطار مسيرة العودة الكبرى

استشهاد 198 فلسطينيا حتى الآن في مظاهرات مسيرة العودة الكبرى

استشهد 198 فلسطينيا بينهم 37 طفلا وأصيب أكثر من 22 ألف فلسطينيا في المظاهرات السلمية المستمرة منذ أكثر من 6 أشهر ضمن إطار "مسيرة العودة الكبرى" على حدود قطاع غزة.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية أنه أصيب 22 ألف و267 فلسطينيا بينهم من تأثروا سلبا بالغاز المسيل للدموع.

وأشار البيان الى أن نصف أولئك الأشخاص المذكورين أصيبوا بالذخائر الحية، كما أشار الى أن 61 فلسطينيا فقدوا أرجلهم، وفلسطينيان فقدا أذرعتهما، و6 فلسطينيين فقدوا أصابيع أيديهم.

ووفقا للبيان نفسه ان عاملي الصحة أيضا تأثروا سلبا بالأحداث أثناء أداء مهماتهم على الحدود، اذ استشهد 3 من عاملي الصحة، وأصيب 409 عامل صحة بينهم من تأثروا سلبا بالغاز المسيل للدموع.

وبالإضافة إلى ذلك، ألحقت الأحداث أضرارا بـ 84 سيارة إسعاف كانت توجد في مناطق المظاهرات لتقديم الخدمات الصحية.

ويقوم الفلسطينيون بتنظيم مظاهرات سلمية منذ 30 مارس / آذار الماضي ضمن إطار "مسيرة العودة الكبرى" على الحدود مع إسرائيل في قطاع غزة المحاصر.

وأما القوات الإسرائيلية فتطلق الذخائر الحية على الفلسطينيين المدنيين الذين يطالبون بالعودة الى أراضيهم التي أبعدوا عنها، والذين يطالبون برفع الحصار غير الشرعي المفروض على غزة منذ عام 2006.



اخبار ذات صلة