قوات الأسد والجماعات الإرهابية الأجنبية الداعمة لها تواصل هجماتها ضد المناطق المأهولة في جنوب إدلب

نيران المدفعية تستهدف قريتي التُح والغدفة التابعتين لبلدة جرجناز بمعرة النعمان الواقعة جنوب إدلب

قوات الأسد والجماعات الإرهابية الأجنبية الداعمة لها تواصل هجماتها ضد المناطق المأهولة في جنوب إدلب

تواصل قوات بشار الأسد والجماعات الإرهابية الأجنبية الداعمة لها هجماتها ضد المناطق المأهولة في جنوب إدلب على الرغم من إتفاق سوتشي.

فقد شن نظام الأسد والجماعات الإرهابية الأجنبية المدعومة من قبل إيران هجوماً بالأسلحة الثقيلة ضد المواقع المأهولة الواقعة ضمن حدود منطقة خفض التصعيد في إدلب والتي تم تطهيرها من الأسلحة الثقيلة بموجب إتفاق سوتشي.

فقد إستهدفت نيران المدفعية قريتي التُح و الغدفة التابعتين لبلدة جرجناز بمعرة النعمان الواقعة جنوب إدلب.

و بسبب القصف تقرر إلغاء إقامة صلاة الجمعة في جرجناز.

ومن الجدير بالذكر فإن هجمات النظام في المنطقة أسفرت منذ إتفاق سوتشي التي وُقّعت من قبل تركيا و روسيا في السابع عشر من سبتمبر/أيلول الماضي و حتى الآن عن مقتل 25 مدنياً و إصابة العشرات الآخرين بجراح.

و تقوم قوات النظام بين الحين و الآخر بأعمال قصف مدفعي ضد ريف اللاذقية و القرى الواقعة في  جنوب إدلب و غرب حلب و شمال و غرب حماة.

وبموجب الإتفاق كانت المعارضة قد سحبت أسلحتها الثقيلة من المناطق المعنية في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.


الكلمات الدلالية: إدلب , نظام بشار الأسد

اخبار ذات صلة