ردة فعل من ويسي كايناك على تقديم مساعدات عسكرية لـ ’ب ي د’ من قبل حلفاء تركيا

مساعد رئيس الوزراء ويسي كايناك أبدى ردة فعل إزاء تقديم حلفاء تركيا مساعدات عسكرية لـ ’ب ي د’ ودعوته إلى طاولة مباحثات السلام

ردة فعل من ويسي كايناك على تقديم مساعدات عسكرية لـ ’ب ي د’ من قبل حلفاء تركيا

أبدى مساعد رئيس الوزراء ويسي كايناك ردة فعل على تقديم حلفاء تركيا مساعدات عسكرية لـ ’ب ي د’ الذراع السورية لتنظيم ’بي كي كي’ الإرهابي الانفصالي ودعوته إلى طاولة مباحثات السلام. 

وشارك كايناك في حفل توزيع "بطاقات الهلال الأحمر" (كزيلاي كارت) الذي ينظمه برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

وأشار كايناك خلال كلمته في الحفل إلى الدعم الخارجي لـ ’ب ي د’ الذراع السورية لتنظيم ’بي كي كي’ حيث قال:

"ماذا سيفعل مرتكب الجرائم في طاولة مباحثات السلام السورية؟ بطبيعة الحال فإن مرتكب الجرائم لا يرغب في السلام. على الاتحاد الأوروبي والعالم المتمدن أن يعرف أن هذا الأمر هو قضية أمن بالنسبة للعالم المتمدن. نحن إذا تعامينا عن هذا الأمر فإن الحريق المندلع سيجتاح العالم كله".

وشدّد كايناك على أن مكافحة الإرهاب ليست مشكلة تركيا وحدها، ووجّه نداء لتقاسم أعباء اللاجئين والمهاجرين.

وأضاف كايناك:

"هذه المشكلة الإنسانية هي مشكلة العالم كله. تعالوا نتقاسم الأعباء معاً. لنكن سعداء معاً. وأعتقد أن مشروع بطاقة الهلال الأحمر هو من بين أكثر المشاريع الملموسة وأكثرها صواباً. هاجر الناس فلا تدَعوا الإنسانية تهجُر".



اخبار ذات صلة