رئيس الجمهورية أردوغان يدعو الولايات المتحدة وروسيا إلى سحب جنودهما من سوريا

تصريحات لرئيس الجمهورية أردوغان في مطار آتاتورك بإسطنبول قبيل مغادرته البلاد متوجهاً إلى مدينة سوتشي الروسية للإلتقاء بالرئيس الروسي بوتين

رئيس الجمهورية أردوغان يدعو الولايات المتحدة وروسيا إلى سحب جنودهما من سوريا

 

دعا رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان كلا من الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا اللتين أعلنتا عدم إمكانية حل الأزمة السورية بالسبل العسكرية ، إلى سحب جنودهما من سوريا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به رئيس الجمهورية أردوغان في مطار آتاتورك بإسطنبول قبيل مغادرته البلاد متوجهاً إلى مدينة سوتشي الروسية لعقد لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

و ذكر رئيس الجمهورية أردوغان أنه سيتم في مباحثاته مع الرئيس بوتين إعطاء الأولوية للعلاقات التجارية و الاقتصادية مشيراً إلى إنه سينقل إلى الرئيس الروسي مرة أخرى التطلعات المتعلقة بإزالة العراقيل المعترضة لإعفاء مواطني البلدين من تأشيرات الدخول و قال " لدينا القدرة على إستقبال أكثر من أربعة ملايين سائح روسي. كما هناك تعاون وثيق بيننا في مجال الطاقة. و إن مشروع التيار التركي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا يشهد تقدماً سريعاً. و نواصل أعمالنا الرامية إلى البدء في عام 2023 بتشغيل محطة " آق كويو" النووية التي ستقام في مرسين. كما أننا سنتبادل الآراء حول القضايا الإقليمية و على رأسها الشأن السوري".  

و قيّم رئيس الجمهورية أردوغان تصريحات الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب و الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما في الملتقى الاقتصادي لدول آسيا – الباسيفيك الذي عُقد في فيتنام و التي أفادا فيها بأنه لا يمكن حل الأزمة السورية بالسبل العسكرية و أنه ينبغي حل هذه الأزمة سياسياً ، قائلاً "أعاني من صعوبة في فهم هذه التصريحات التي جاء فيها بأن الحل العسكري أمر غير ممكن في سوريا، في حين نرى أن عدد الأشخاص الذين قتلهم نظام الأسد حتى الآن بالوسائل العسكرية بلغ مليون شخص. و إذا كان الحل العسكري ليس أمراً وارداً لتلجأ الدولتان إلى سحب جنودهما من سوريا لكي يتم البدء في أقرب وقت بالبحث عن سبل الذهاب إلى إجراء انتخابات في هذا البلد".

و أعاد رئيس الجمهورية أردوغان إلى الأذهان أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد أعلنت أثناء دخولها العراق إبان حرب الخليج عام 1991 بأنها سوف لن تبقى في هذا البلد  و قال " إننا لم نرغب في دخول الولايات المتحدة الأمريكية إلى العراق. و لكنها دخلت إلى هذا البلد. و الأمريكان قالوا بأنهم سوف لن يبقو في العراق على نحو دائم ، و لكنهم مازالو هناك. إن العالم ليس بأحمق. و لكن للأسف فإن بعض الحقائق تقال بأسلوب و تطبق بأسلوب مختلف. إذ أن للولايات المتحدة الأمريكية 5 قواعد جوية في شمال سوريا فضلاً عن 8 قواعد أخرى. كما أن لروسيا 5 قواعد في هذا البلد. و الولايات المتحدة الأمريكية نقلت إلى سوريا 3500 شاحنة ضخمة محملة بالأسلحة".

و فيما يتعلق بصفقة شراء منظومة صواريخ S-400 من روسيا أفاد رئيس الجمهورية أردوغان أن الاتفاق بهذا الشأن قد إكتمل و أنهم سيتباحثون حول المسائل الفنية المتعلقة بهذه الصفقة.

كما تطرق رئيس الجمهورية أردوغان إلى التطورات في الشرق الأوسط قائلاً" تتواصل مسيرة نشر القوات المسلحة التركية في قطر. وهذا دليل على الأهمية التي نوليها لقطر ولمنطقة الخليج عموماً. فجميع الدول الخليجية هي دول شقيقة لنا. و إن أمن و إستقرار السعودية و قطر و الكويت و البحرين و عُمان ينطوي على أهمية ذات أولوية بالنسبة لنا. غير أننا و للأسف نرى منذ فترة إنتهاج سياسة إثارة الخصومات بين الأشقاء في المنطقة. و نحن نعلم جيداً الجهات التي طرحت هذه السياسة، كما أن العالم أيضاً يعلم ذلك جيداً.و ينبغي على زعماء منطقتنا إحباط هذه اللعبة من خلال التحرك بالحكمة و الروية و الفطرة السليمة".



اخبار ذات صلة