لن نترك القدس الى مرحمة دولة تقتل الأطفال

رئيس الجمهورية يقول ان العالم سيرى أن تطبيق قرار ترامب بشأن القدس، لن يكون سهلا

لن نترك القدس الى مرحمة دولة تقتل الأطفال

أبدى رئيس الجمهورية وزعيم حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان، رد فعل على اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان في المؤتمر العادي السادس لفرع حزب العدالة والتنمية بمحافظة سيفاس التركية.

وأفاد رئيس الجمهورية أردوغان، أن إسرائيل دولة إرهاب كما أفاد أن القرار الأميركي المذكور بحكم الملغى. 

وأضاف رئيس الجمهورية أردوغان قائلا: "ان القدس نور عيوننا، نحن لن نترك القدس الى مرحمة دولة تقتل الأطفال، كما أننا لن نتك القدس الى مرحمة دولة لا تعرف قيمة الا الاحتلال والنهب. وسنواصل نضالنا بشكل عازم في إطار القانون والديمقراطية".

وتابع قائلا: "مع أسف أنه يتم القضاء على الحقوق والحريات الأساسية في بلدان تزعم أنها مهد الديمقراطية المتقدمة، ويريدوننا أن نصمت إزاء هذه المشاهد، ويريدوننا أن نجلس في زاوية خاضعين للظلم، ويريدوننا أن نرضى بنظام الظلم الذي أنشأوه على دماء الأطفال، ويريدوننا أن نسلك طريق الاستسلام واضعين قيمنا تحت الأقدام. اخوتي، فليعلم الجميع، ان المسلم ولا سيما المسلم التركي انسان شجاع". 

وتطرق رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الى القمة الإسلامية الاستثنائية التي ستعقدها تركيا في إسطنبول في يوم الأربعاء المقبل باعتبارها الرئيسة الدورية لمنظمة التعاون الإسلامي.

فقال: "من خلال خارطة الطريق التي ستحددها قمة منظمة التعاون الإسلامي، سنظهر للعالم أن تطبيق قرار ترامب بشأن القدس، لن يكون سهلا على الإطلاق".

وأما في كلمة ألقاها أثناء مراسم افتتاح جماعي بمحافظة سيفاس التركية قال رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، ان فلسطين محتلة منذ عام 1947.

وأضاف قائلا: "ان إسرائيل دولة محتلة، وان إسرائيل دولة إرهابية، ويا ترامب نحن لن نقع في الخطأ الذي وقعت فيه".

كما قال: "ان اعلان القدس عاصمة لإسرائيل أمر غير مقبول وفقا للقرار رقم 478 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عام 1980. وكانت والولايات المتحدة الأميركية قد وقعت على ذلك القرار. يا ترامب، أنت وحدك كيف تعتبر هذا القرار رقم 478 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عام 1980، ملغى؟ هل لديك صلاحية لهذا؟"



اخبار ذات صلة