أردوغان يقيم التطورات الأخيرة

أردوغان يقول انه سيتم تبادل الآراء حول المستجدات المتعلقة بالقدس في القمة الاسلامية الطارئة التي ستنظم في تركيا في إسطنبول، يوم الأربعاء المقبل

أردوغان يقيم التطورات الأخيرة

قال رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، ان قرار أمريكا المتعلق بالقدس، أمر لا يجب أن تلتزم به الدول الأخرى.

جاء ذلك في معرض رده على أسئلة الصحفيين في الطائرة أثناء عودته من اليونان.

وأفاد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، أنه سيتم تبادل الآراء حول المستجدات المتعلقة بالقدس في القمة الاسلامية الطارئة التي ستنظمها تركيا باعتبارها الرئيسة الدورية لمنظمة التعاون الإسلامي، في إسطنبول، يوم الأربعاء المقبل.

وأشار رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الى أنه أجرى اتصالات هاتفية مكثفة مع زعماء دول من أجل القدس.

وأفاد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، أنه بحث مع الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس ورئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تشيبراس، اتفاقية اللاجئين المبرمة بين تركيا والاتحاد الأوروبي فضلا عن مفاوضات قبرص.

وفي معرض تحدثه حول زيارته الى تراقيا الغربية، لفت الى حقوق الأقلية التي نصت عليها معاهدة لوزان، مشددا على سعيه الى إيجاد حل للمسائل.

وقال انهم كتركيا يريدون أن يجدوا بالصراحة والصدق وبموقف بناء حلولا للمسائل في العلاقات بين تركيا واليونان. وأضاف قائلا: "نحن بلدان جاران، ولا ينفع الكفاح أحدا، لذا نحن نسعد بالتطورات الموجبة في العلاقات".

وأشار رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الى أنه عبر في لقائاته الثنائية، عن فكرته حول معاهدة لوزان، التي تحدث عنها في قناة تلفزيونية قبل زيارته.  

فقال أردوغان: "أثناء ردي على سؤال موجه الي حول معاهدة لوزان، قلت انه من الممكن ادخال التحديث عليها".

ولفت رئيس الجمهورية أردوغان، الى أنه لم تكن معاهدة لوزان بين تركيا واليونان فقط. وتابع قائلا: "انه من الممكن ادخال التحديث على معاهدة لوزان إذا لزم الأمر، نحن في البرلمانات نغير الدساتير أيضا، ولكن هذا الموضوع أصبح مهووسا، نحن لا نطمع في أراضي أي من البلدان".



اخبار ذات صلة