وزير الخارجية يدلي بتصريحات مهمة

حول العمليات العسكرية لشمال العراق

وزير الخارجية يدلي بتصريحات مهمة

 

قال وزير الخارجية مولود جاووش اوغلو، ان تركيا تجري اتصالات مع ايران من اجل تنفيذ عمليات عسكرية واسعة النطاق في قنديل شمال العراق.

واعرب جاووش اوغلو :" ان للموضوع بعدين الأول ميداني والأخر الاتصالات الدبلوماسية. وعليه فاننا نجري اتصالات مع ايران".

وجاء تصريح جاووش اوغلو لدى تقييمه الاوضاع الراهنة في المنطقة لاحدى القنوات التلفزيونية الخاصة.

و حول احتمال القيام بعمليات عسكرية واسعة النطاق في قنديل شمال العراق قال جاووش اوغلو :" يجب علينا تطهير المنطقة الحدودية من هذا التهديد. واينما كان الإرهابيين في العراق، فاننا سنقضي عليهم. وان جنودنا، ومنتسبي الاستخبارات، فانهم يواصلون أعمالهم التقنية والفنية. وان للموضوع بعدين الأول ميداني والأخر الاتصالات الدبلوماسية. وعليه فاننا نجري اتصالات مع ايران. اذ ان" PKK/PJAK" يعتبر تهديدا بالنسبة لإيران أيضا".

اما بالنسبة للسؤال الموجه حول خارطة الطريق المتعلقة بمنبج والتي تم التوصل اليها بين تركيا والولايات المتحدة الامريكية قال وزير الخارجية بشان انسحاب " YPG  " من منبج :" ان انسحاب " YPG  " ، تعني القاء السلاح في منبج. ان الولايات المتحدة منحتهم السلاح، وانها لا تنكر ذلك. والان تقول انها لا تمنحهم. ولاعادة الاستقرار الى المنطقة فانه من الواجب استعادة تلك الأسلحة. واننا بصدد العمل سويا من اجل بحث الطرق التي لم ننتهجها الى يومنا الحاضر. وان المانح لتلك الأسلحة يجب عليه استعادتها من جديد. وان الهدف من خارطة الطريق، وفاء الولايات المتحدة بوعودها. وان الموضوع لا يستحمل الإهمال. واننا سنعمل سويا. اما بشان استعادة الأسلحة، فان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اكد لرئيس الجمهورية رجب طيب اردوغان بانهم حصلوا على الأرقام التسلسلية للأسلحة وانهم سيستعيدونها ".
 



اخبار ذات صلة